top of page
  • صورة الكاتبWe See You Magazine

جواب إلى ترامب



تمت ترجمة هذه القطعة من الإنجليزية*


13 يناير 2021


عزيزي الرئيس،


  • أود أن أشكرك على السنوات الأربع الماضية، لكن لا يمكنني ذلك. لقد جعلت حياة الناس الذين لا يشبهونك رهيبة. الأشخاص السود، والبنيون، والمهاجرون الشرعيون أو غير الشرعيين، وخاصةً أولئك منDACA (الإجراء المؤجل للقادمين في مرحلة الطفولة) ، والأشخاص في مجتمع المثليين والعابرين جنسيًا، والأشخاص ذوي الإعاقة، والنساء، وغيرهم الكثير. لقد خجلت من أن كوني أميركيًا منذ أربع سنوات لأنك، يا رئيسي، لا تهتم بحقوق الإنسان لمواطنيك. وهنا، سأذكر بعض الحالات التي فشلت فيها.


  • لقد فشلت في حماية بلدنا من جائحة كورونا، أصبح لدينا 381 ألف حالة وفاة والعدد في ازدياد مستمر كل يوم. عندما نتكيف مع عدد السكان، لدينا 50٪ وفيات أكثر في المتوسط ​​من 18 دولة أخرى في دراسة نُشرت و تم مراجعتها في مجلة تسمى Journal of the American Medical Associatio. هذه الدول ألمانيا وإيطاليا والسويد وكندا وإسبانيا واليابان وغيرها. نحن نسخر منهم هنا في الولايات المتحدة لكونهم بلدانًا أسوأ مما نحن عليه، ونقول إن الناس هناك ليس لديهم صوت تحت حكوماتهم، إنهم "بلدان قذرة"، نقول إننا الأفضل، لكن من الواضح أننا الأسوأ في الفئة الأكثر أهمية. فئة الموتى.


  • لقد أثبتت في مناسبات عديدة أنك تتعاطف مع مجموعات التفوق الأبيض، مثل كو كلوكس كلان و براود بويز. لم يكن الانقسام العرقي أكبر من أي وقت مضى في السنوات الأخيرة في الولايات المتحدة. لقت قلت أن مجموعة الأشخاص في KKK في شارلوتسفيل ، فيرجينيا ، كانوا "أشخاصًا طيبين" في عام 2017 ( هالتوينجر). قلت إن هناك "أناس طيبون على كلا الجانبين". دعني أخبرك لماذا هذا هراء. من ناحية، كان هناك نشطاء يناضلون من أجل حقوق الإنسان (وأنت لا تكترث لهم)؛ كان هذا الجانب غاضبًا لأنه لا يزال قانونيًا لتنظيم مظاهرة كراهية ضد عرق آخر. كان الطرف الآخر مجموعة كراهية معروفة قامت تاريخياً بالعديد من أعمال الكراهية والإرهاب ضد السود. لقد بدأوا تلك "المظاهرة" وبدأوا العنف. من تستطيع أن تفرق المجموعة الجيدة من المجموعة التي تتكون من الإرهابيين. بالنسبة لذاكرتك القديمة، فإن تعريف الإرهاب هو: استخدام العنف والترهيب ضد المواطنين سعياً وراء السلطة السياسية. تحت إدارتك، فإن نزلاء السجون من السود بشكل غير متناسب. بالإضافة إلى ذلك، فإن للشرطة القدرة لقتل المواطنين في الشوارع دون عواقب، فقد أرهبت مواطنيك وجعلت العنصريين في هذا البلد مرتاحين.



  • للاستمرار في قضية العنصرية ، أعلم أنك تعتقد أنك قمت بعمل جيد مع السكان المهاجرين في الولايات المتحدة. أريدك أن تعرف أن هذا أحد أكبر الإخفاقات في حياتك المهنية. أولاً ، قمت بإنشاء تقسيم بين السكان البيض والسكان البني. قلت إن جميع المهاجرين من المكسيك مغتصبون ومجرمون. بدون أي قاعدة ، يظل هذا في أذهان العديد من الأشخاص البيض في الولايات المتحدة ويتجلى في أعمال التمييز وأعمال إنفاذ القانون والهجرة والجمارك.


  • وال ICE يقوم بمعاملة المهاجرين بنفس طريقة تعامل الشرطة مع السود. لقد مررت قوانين تمنح شركة ICE مزيدًا من الصلاحيات التي تسمح لها بإيقاف أي شخص بسبب لون بشرته (فوير). لقد قدمت معلومات خاطئة عن السكان المهاجرين في الولايات المتحدة (نعم ، إنهم يدفعون الضرائب). لقد دفعتهم إلى أقفاص وقلقك الأكبر عند تم مواجهتك هو "حسنًا ، من بنى الأقفاص؟". يتم فصل الأطفال عن والديهم ويموت آباؤهم دون رعاية مناسبة. ستظهر أفعالك أولوياتك ، وأولوياتك مع الأشخاص البيض الذي يهيهئ لك اعتقادك الخاطئ أنهم مرادفون للشعب الأمريكي.


  • كل ذلك لا يهمك لأنك تقول إن الاقتصاد أهم من أي شيء آخر. مع وجود اقتصاد جيد ، فإن الولايات المتحدة بخير وكل المشاكل تختفي ، كما تقول. بينما تقول إن الاقتصاد أفضل بكثير مما كان عليه في الماضي وهذا بسببك ، لدي أخبار سيئة لك. شيء واحد لا ترغب في قوله هو أن الاقتصاد الذي ورثته عن أوباما كان جيدًا. لقد ورث أوباما اقتصادًا سيئًا وقام بعمل رائع في تحسينه. لذا ، دعنا نقارن اقتصادك باقتصاد أوباما. وبحسب نائب رئيس اللجنة الاقتصادية المشتركة دون باير ، فإن معدل بطالة أوباما بدأ عند 10٪ وخفضها إلى 4.7٪. لقد ورثت معدل 4.7٪ وخفضته إلى 3.5٪. كان متوسط ​​عدد الوظائف المتزايدة كل شهر في عهد أوباما 227000. تحتك 191000 كل شهر أي أقل. ارتفع متوسط ​​دخل الأسرة السنوي في عهد أوباما بمقدار 4800 دولار في العامين الأخيرين من رئاسته. زاد متوسط ​​الدخل السنوي للأسرة تحتك بمقدار 1400 دولار فقط (باير (دي فا.)). في الختام ، قام أوباما بالمهمة ويُنسب إليك الفضل.


  • قد تغرد الآن كيف أن الانتخابات الرئاسية كانت غير قانونية وكان يجب أن تفوز لكن تويتر قرر أنك لست لائقًا لاستخدام منصتهم وقد قاموا بحظرك. إذا لم نتمكن من الوثوق بك لإصدار تغريدة دون إثارة أعمال شغب من قبل متابعيك، فكيف يمكننا الوثوق بك لتكون الرئيس؟


  • والأهم من ذلك كله، أنك مسؤول عن الانقلاب الذي حدث في السادس من كانون الثاني (يناير) 2021. لقد مرت 67 عامًا منذ وقوع محاولة انقلاب في الولايات المتحدة وتحت إدارتك، ساعدت الشرطة العصيان (البيض) على دخول العاصمة. بعد ذلك، أخبرت الإرهابيين المحليين بأننا "نحبك، أنت مميز جدًا". تتحدث عن نفسك. من الواضح أنك لا تحترم الديمقراطية ولا الشعب الأمريكي.


نقطة واحدة لست بحاجة إلى توضيحها، لكنني سأفعل، هي أن صورة الولايات المتحدة مدمرة حاليًا وهذا بسببك. نحن أضحوكة العالم وأنت غافل تمامًا. لذا فتهانينا، السيد ترامب، لكونه الرئيس الوحيد الذي أولًا خسر التصويت الشعبي، ثانيًا تم عزله، وثالثًا قضى فترة ولاية واحدة فقط. لقد فعلت كل شيء حقًا. إذا كنت لا تدرك كل المشاكل التي سببتها، آمل أن تعيش مع الفكرة (الخاطئة) بأنك تعرضت للغش. هذه أسوأ عقوبة يمكن أن أفكر بها بالنسبة لك.


بدون حب،

لاسي جراي









 



المصادر


Beaubien, Jason. “Americans Are Dying In The Pandemic At Rates Far Higher Than In Other Countries.” NPR, NPR, 13 Oct. 2020, www.npr.org/sections/health-shots/2020/10/13/923253681/americans-are-dying-in-the-pandemic-at-rates-far-higher-than-in-other-countries.


Bilinski, Alyssa, and Ezekiel J Emanuel. “COVID-19 and Excess All-Cause Mortality in the US and 18 Comparison Countries.” JAMA, JAMA Network, 24 Nov. 2020, jamanetwork.com/journals/jama/fullarticle/2771841.


Beyer (D-Va.), Rep. Don. “Since You Won't Get Them in the State of the Union, Here Are Some Facts on the Trump Economy.” The Hill, The Hill, 4 Feb. 2020, thehill.com/blogs/congress-blog/economy-budget/481321-since-you-wont-get-them-in-the-state-of-the-union-here-are.


Curnow, Joe, and Anjali Helferty. “A Year of Resistance: How Youth Protests Shaped the Discussion on Climate Change.” The Conversation, 27 Jan. 2020, theconversation.com/a-year-of-resistance-how-youth-protests-shaped-the-discussion-on-climate-change-129036.


Foer, Franklin. “How Trump Radicalized ICE.” The Atlantic, Atlantic Media Company, 17 Aug. 2018, www.theatlantic.com/magazine/archive/2018/09/trump-ice/565772/.


Haltiwanger, John. “Trump's Biggest Accomplishments and Failures from His 1-Term Presidency.” Business Insider, Business Insider, 9 Nov. 2020, www.businessinsider.com/trump-biggest-accomplishments-and-failures-heading-into-2020-2019-12.


“List of Coups and Coup Attempts by Country.” Wikipedia, Wikimedia Foundation, 13 Jan. 2021, en.wikipedia.org/wiki/List_of_coups_and_coup_attempts_by_country#United_States




Comentários


Os comentários foram desativados.
bottom of page